• Aida Alzanki

حجم الصورة


أي مشاهد للسينما سيلاحظ أنه هنالك مقاسات مختلفة يتم تصوير الفيلم فيها. وقد يتساءل البعض عن سبب تعدد هذه المقاسات ومادلالتها، ففي الحقيقة هنالك تاريخ طويل حول تطور مقاسات وأحجام الصورة في السينما وسوف أقوم بمناقشة الجانب السينمائي في طريقة اختيار حجم الصورة الذي سوف يتم التصوير فيه.


في البداية هنالك عدة عوامل تؤخذ بعين الإعتبار والتي تحدد لنا المقاسات التي سوف نقوم بالتصوير فيها، إحدى هذه

العوامل هو العامل التقني والذي أعني به هو الزمن الذي أنت متواجد به والتقنية المتواجدة وما تسمح لك به هذه التقنية. فإذا أخذنا نظرة بسيطة للأفلام منذ عام ١٩٢٠ وحتى عام١٩٤٠ سنلاحظ أن أغلب الأفلام كانت مقاساتها شبه مربعة وهذا يعود إلى التقنية المستخدمة في ذلك الزمن والتي كانت تسمح لهم فقط التصوير من خلال هذه المقاسات، فاتسمت الأفلام الكلاسيكية القديمة بمقاس وشكل معين، أما إذا نظرنا اليوم في وقتنا الحالي سوف نلاحظ طفرة في تعدد أحجام الصورة وهذا نتيجة التطور التقني الذي بدوره أوجد لنا شاشات بمقاسات مختلفة و أدوات تسمح لنا بإختراع مقاسات وأحجام خاصة حسب ما تقتضيه الحاجة، حتى وصلنا إلى أحجام لربما لم يتصورها رواد السينما في يوما ما، مثل حجم صورة تطبيق السناب شات ٩:١٦ حيث أصبحت هنالك بعض المسلسلات التي يتم تصويرها خصيصا للمقاسات الرأسية المستخدمة في بعض التطبيقات الهاتفية.


العامل الآخر هو العامل الإقتصادي والذي أعني به أين سوف تقوم بعرض فيلمك؟ فحسب مكان العرض سيحدد قيمة الأرباح والإيرادات ومكان العرض سوف يقوم بتحديد حجم الصورة، فإذا أخذنا على سبيل المثال مسلسل Ozark على الرغم من نجاح المسلسل إلا أن هنالك بعض المشاهدين الذي أبدوا إنزعاجهم من إختيار مقاس٢:١ لتصوير الفيلم حيث وجدوا أن هذا المقاس يقوم بإضافة الفراغات السوداء على جوانب الشاشة خصوصا وأن المقاس الذي تم تصوير فيه المسلسل لا يتناسب مع مقاسات الشاشات التي يتم من خلالها مشاهدة المسلسل كالتلفاز أو الهاتف الذكي والتي تكون عادة مقاس شاشاتها ١٦:٩ وهذا مالا نجده على سبيل المثال في مسلسل The Umbrella Academy حيث تم تصوير هذا المسلسل على مقاس ١٦:٩ مما لا يترك أي فراغات سوداء بل على العكس سوف ترى الصورة مناسبة لمقاس الشاشة وهذا ما يجعل من تجربة المشاهد ممتعة فالمشاهد هو المدخول المادي لك، ولكون عالم السينما هو عالم ترفيهي في الأساس فيجب على العاملين فيه الأخذ بعين الإعتبار ما قد يعزز من هذه التجربة. فلو قمت بعرض فيلم ذو مقاس مربع كما في السابق فإن الجمهور لن يكون متقبلا كالسابق حيث سيعتبر الصورة ناقصة وغير كاملة مما يؤثر على تجربته الخاصة وهذا نتيجة تعود المشاهد على مقاسات كبيرة حيث أصبح الكلل يمتلك شاشات كبيرة ويذهب إلى السينما والتي بدورها توقفت عن استخدام مقاسات التي تكون مشابهة لحجم المربع.


العامل الأخير هو العامل الفني، نظرا لتطور التقنية وتوافرها بسعر مقبول مما أدى لدخول شريحة كبيرة من العوام في عالم التصوير السينمائي وأصبح اليوم سهلا على أي شخص أن يصنع فيلمه الخاص. ونظرا لهذه الطفرة الحاصلة أصبح لدينا هذا العامل الفني والذي أعني به عندما يتم إستخدام حجم الصورة كلغة تعبيرية لإحساس معين يخدم الحبكة. نجد اختلاف احجام الصورة بكثرة عند المخرجين المستقلين أو الذين لا ينتجون أفلاما تجارية مما يجعل لديهم مساحة من الحرية في تجربة احجام مختلفة للصورة، فإذا نظرنا على سبيل المثال حول الأفلام التي تم إنتاجها خلال العشرة سنين الماضية وأخذنا بسؤال المخرجين الذين قرروا التصوير في أحجام شبه مربعه نفس مقاس ١:١ ستجد إن غالبيتهم يتشابهون في الإجابة ألا وهي، أن الشخصية أو الحبكة نفسها تحكي عن ضيق أو توتر ومن أجل التعبير عن هذه المشاعر تم استخدام المقاس المربع لترمز إلى هذه الأحاسيس عن طريق المساحة الضيقة التي يتواجد فيها الممثل من ما تساعد في إيصال هذه المشاعر السابق ذكرها للمشاهد.


فيلم Mommy 2014 ، فيلم يتحدث عن علاقة أرملة بإبنها الذي يعاني من إضطراب نقص الإنتباه وفرط النشاط، فنرى رحلة الأم مع أبنها وكيف تحاول أن تجد وظيفة لتعيله وأيضا أن تقوم هي بالإهتمام به ونظرا لشعور الصعوبة والتحديات التي يمر بها كلا من الشخصيتين نجد أن مقاس الفيلم كان مربع وصغير كأنه يعبر عن مشاعر الضيق والحدود والصعوبات والعراقيل التي تشعر بها الشخصيات ولكن في نهاية الفيلم عندما يكون هنالك تحول إيجابي في الشخصيات وفي منحنى الحبكة نرى أن مقاس الصورة يتغير ليكون أوسع أيضا ليعبر عن هذه المشاعر الإيجابية ومرحلة الإنتقال.


هنالك العديد من المقاسات السينمائية ولكن مالذي يجعل مخرجا ما يتجه إلى مقاس معين بدلا من مقاس آخر، الجواب بكل بساطة هو المحتوى الذي سوف يتم تصويره، إذا كنت تسعى لتصوير ديناصورات وناطحات سحاب فستيفن سبيلبرغ قام بإختيار مقاس ١.٨٥:١ عندما كان يصور فيلم Jurassic Park في حين قام المخرج كولين تريفورو بإختيار مقاس ٢:١ عندما كان يصور فيلم Jurassic World وذلك لأنه أراد المحافظة على الحس السينمائي الذي يشعر به كثيرا من خلال هذا المقاس وبسبب توفر مساحة جيدة من الطول والعرض لتصوير الديناصورات وأيضا المناشظر الطبيعية الأفقية، هنالك بعض المقاسات السينمائية حيث مساحة الطول أكبر من العرض والعكس صحيح، فهل تريد تصوير ناطحات سحاب؟ أم مناظر طبيعية؟ هذا الشيء يعود إليك.



Jurassic Park 1993



Jurassic World 2015





23 views
الخدمات
COMMUNITY

Cinemagic هي شركة رائدة في مجال إنتاج المحتوى وخدمات الوسائط الرقمية. يخدم منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

نحن نمكّن الشركات عالميًا من سرد قصة أفضل من خلال الصور المتحركة.

 

© 2020 سينماجيك. جميع الحقوق محفوظة

  • LinkedIn
  • Instagram
  • Vimeo
  • YouTube
  • Facebook
  • Twitter